“محقون وبدّو يفش خلقو”

سخرت مصادر سياسية مطلعة، عبر موقع القوات اللبنانية الإلكتروني، من “طلب رئيس التيار الوطني الحر النائب جبران باسيل من رئيس مجلس  النواب نبيه بري، عقد جلسة نيابية لمساءلة الحكومة”.

ولا شك، وفق المصادر ذاتها، أن “بري (الحرّيف) في اللعبة البرلمانية، يتفهَّم الخيبة التي أصيب بها باسيل جرّاء سقوط محاولته سرقة أصوات المغتربين في الانتخابات النيابية المقبلة، وأنه بحاجة لـ(يفش خلقو) بطريقة ما لتنفيس الغضب والاحتقان في داخله”.

بالتالي، تضيف المصادر، “من المتوقع أن يحاول باسيل تعويض الخسارة من خلال إثارة ضوضاء إعلامية وسياسية وبرلمانية، وما شابه. والأرجح أن بري سيحدد موعداً لجلسة المساءلة، وربما يضحك الآن في سرّه، ولاحقاً في جلسة المساءلة”.

وترى المصادر، أن “كل الضوضاء الباسيلية (فوفاش) ولا طائل منها. فنتيجة جلسة المساءلة محسومة سلفاً، (ويللي ضرب ضرب، وباسيل انضرب). وكل مسرحيات باسيل فاشلة حُكماً ولن تؤدي إلى نتيجة، ويوم الحساب والمساءلة الفعلية آتٍ في موعد الانتخاب”.

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل