زوجة ماكرون تخرج عن صمتها

أشار محامي بريجيت ماكرون، زوجة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، الأربعاء، إنها بدأت اتخاذ إجراءات قانونية بشأن انتشار مزاعم كاذبة بأنها متحولة جنسياً.

وهاجم أشخاص، منهم أفراد في دوائر مناهضة لحملات التطعيم من كوفيد-19 ومنتمون لليمين المتطرف، بريجيت ماكرون على مواقع التواصل الاجتماعي بعد أن نشرت مطبوعة تابعة لليمين المتطرف هذه الشائعات، التي لا أساس لها في فصل الخريف.

وتشير الشائعات المزعومة إلى أنها وُلدت ذكرا سُمي جون ميشيلترونيو. وترونيو هو اسم بريجيت ماكرون قبل زواجها.

وظهرت هذه المزاعم في الوقت الذي يستعد فيه زوجها الرئيس إيمانويل ماكرون للانتخابات العام المقبل، على الرغم من أنه لم يعلن رسميا بعد خوضه الانتخابات، وأثارت مخاوف من حملة تسودها الأقاويل والشائعات المغرضة كتلك التي شهدتها الانتخابات الأميركية الأخيرة.

المصدر:
سكاي نيوز عربية

خبر عاجل