ربح وخسارة في السياسة… ووفد “الصندوق” الى لبنان منتصف الشهر المقبل

استمر سقوط الطعن في المجلس الدستوري يتفاعل في الاوساط السياسية وذهب البعض الى اجراء حسابات ربح وخسارة بين مَن ربح من القوى السياسية ومن خسر بنتيجة هذا التطور.

وفي غضون ذلك، لم يطرأ اي جديد امس الخميس، على جبهة معالجة الازمات المتفاقمة على كل المستويات فيما يتابع رئيس الحكومة نجيب ميقاتي اجتماعاته مع الوزراء والجهات المختصة لحسم الارقام النهائية للخسائر ولكل متطلبات المفاوضات مع صندوق النقد الدولي الذي سيزور وفده المفاوض لبنان منتصف الشهر المقبل، وفق ما اكد مرجع حكومي لـ”الجمهورية”.

المصدر:
الجمهورية

خبر عاجل