“السياحة”: المسؤولية على المواطن قبل الدولة

أعلنت وزارة السياحة عن أن “قسم الشرطة السياحية سطر لغاية تاريخه، 62 محضر ضبط بحق المؤسسات السياحية المخالفة وأقفل عدداً منها بالشمع الأحمر، وذلك في غضون أسبوع واحد، وتوزعت هذه المحاضر على محافظات البقاع والشمال وجبل لبنان والجنوب وبيروت”.

واعتبرت الوزارة في بيان أن “هذا الرقم يظهر عدداً كبيراً من المؤسسات التي يصر أصحابها على عدم الالتزام بالمعايير الوقائية المطلوبة، وعدم الجدية في التعاطي مع الأمن الصحي للمجتمع، علماً أننا نقوم بكل ما يلزم من أجل التوعية والتحذير من خطورة الوضع نسبة إلى العدد التصاعدي للوفيات والإصابات اليومية”.

وأشارت إلى أن “المسؤولية اليوم هي على المواطن قبل الدولة وقبل المؤسسات السياحية، فكل مواطن خفير وعليه المراقبة والمحاسبة بدء من نفسه ومن عائلته ومجتمعه”، معتبرة أن “الحذر في هذه الفترة واجب علينا جميعاً للحد من انتشار الوباء في ظل الوضع الصحي والاستشفائي الراهن”.

وأردفتردفتأر الوزارة مؤكدة أنها لن تتساهل “من خلال قسم الشرطة السياحية ومصلحة الضابطة السياحية فيها مع أي مخالفة، وستعمد الى إقفال كل مؤسسة تخالف الأنظمة والقوانين والتدابير الوقائية الصادرة عنها وعن الوزارات واللجان المعنية بالشمع الأحمر”.

المصدر:
الوكالة الوطنية للإعلام

خبر عاجل