بيطار يتحرك من جديد

أشارت مصادر معنية بملف التحقيق في انفجار المرفأ، إلى إنّه لن يتزحزح عن مسار التحقيق الذي سلكه القاضي طارق بيطار، والايام المقبلة، ستشهد تحريكاً متجدّداً ومكثفاً لهذا التحقيق، من دون الرضوخ لأي ضغوط او مداخلات من أي جهة أتت، من دون أن تكشف المصادر عن ماهية هذا التحريك والاتجاه الذي سيركّز عليه المحقق العدلي.

ونقلت المصادر عبر عن اوساط قضائية مسؤولة قولها لـ”الجمهورية”، إنّ “الضغوط السياسية التي تُمارس على المحقق العدلي لن توصل الى أي نتيجة، وهو مصمّم على استكمال التحقيق انسجاماً مع قناعاته ومع المسؤولية الملقاة على عاتقه، ويمارس مهمّته وفق صلاحياته التي لن يتنازل عنها، كما لن يحيد عن المسار الذي اختطه لنفسه وصولاً الى كشف كل الحقائق والملابسات المرتبطة بتفجير المرفأ، وكل المتورّطين في هذه الجريمة”.

ورداً على سؤال عن مآل الأمور في حال جرى الأخذ بدعاوى الردّ المقدّمة ضدّ المحقق البيطار، قالت المصادر، “المحقق العدلي تحت القانون، ويلتزم بما سيتقرّر حيال تلك الدعاوى”.

المصدر:
صحيفة الجمهورية

خبر عاجل