باسيل “براس الليسته”

تعتبر مصادر معنية بملف الطاقة والكهرباء، عبر موقع القوات اللبنانية الإلكتروني، أن “دعوة رئيس التيار الوطني الحر النائب جبران باسيل حركة أمل إلى محاكمة علنية لإبراز مختلف جوانب الفساد في الكهرباء، لا تعدو كونها فقاعة إعلامية شعبوية على أبواب الانتخابات، لا طائل منها”.

وتؤكد المصادر ذاتها، أن “كل المسؤولين يعرفون جيداً مكامن مزاريب الهدر والصفقات والفساد في ملف الكهرباء، خصوصاً في السنوات الأخيرة، والمعلومات باتت على (صنوبر العالم) كله، والدول المانحة وصندوق النقد يضع الإصلاح في هذا القطاع أولوية قصوى وشرطاً أساسياً لمساعدة لبنان، والقابضون على وزارة الطاقة منذ سنوات على رأس لائحة المتهمين بالهدر والفساد”.

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل