تحذير من “فلورونا” في المغرب

حذر الخبير الطبي المغربي الطيب حمضي، من أن مرض “فلورونا”، المكتشف لأول مرة في إسرائيل، “غير بعيد عن المغرب، ويمكن أن يصل في أي وقت لأنه غير محدد بمعايير معينة”.

وأوضح حمضي، أن “فلورونا يمكن أن يسبب أعراضاً شديدة مثل الالتهاب الرئوي والتهاب عضلة القلب”، معتبراً أن “ظهور حالات من هذا المرض كان متوقعا لأن الفيروس والانفلونزا منتشران بشكل كبير وسط المرضى، الأمر الذي إلى إضعاف المناعة إلى مستويات قياسية”.

وأعرب عن مخاوفه من “انتشار فيروس كورونا وظهور الانفلونزا يمكن أن يسببا ظهور متحورات وطفرات متطورة للفيروس”.

وشدد على “وجوب تلقي الجرعات الضرورية للعودة إلى الحياة الطبيعية من دون قيود صحية ولا إجراءات احترازية مشددة”.

وسجلت إسرائيل في كانون الأول الماضي، أول إصابة بما يسمى مرض “فلورونا”، وهي إصابة مزدوجة بفيروس كورونا والإنفلونزا، وفق صحيفة “يديعوت أحرنوت” الإسرائيلية.

 

 

 

المصدر:
الحرة

خبر عاجل