محفوض: لا مصلحة لأحد بالإشتباك القواتي – المستقبلي

أكد رئيس حركة التغيير ايلي محفوض أن “لا مصلحة لأحد بالإشتباك القواتي المستقبلي خاصة في ظلّ هيمنة ايرانية واضحة عبر ميليشياتها في لبنان على مقدرات الجمهورية والفريقين أي القوات اللبنانية وتيار المستقبل يلتقيان على المسلمات والاهداف ذاتها في النواحي الاستراتيجية”.

واعتبر محفوض ورداً على سؤال لـ “المركزية” أن “الجامع بين المستقبل والقوات أكثر مما يفرّق بين معراب وبيت الوسط”.

وعن إمكانية عودة التواصل بين الطرفين لفت محفوض إلى ان “هذا الامر يحدده كل من رئيس القوات سمير جعجع ورئيس المستقبل سعد الحريري ولا يوجد أية موانع للقائهما لكن هذا شأنهما ويعود اليهما تقدير ظروفه وتوقيته”.

وقال، “أنا مع التقارب بين كل القوى السيادية وخاصة بين القوات والمستقبل ولا أحبّذ أي إحتقان أو تقاذف بين القاعدتين والمطلوب “نحمل بعضنا ونتحمّل بعضنا” في هذه المرحلة الدقيقة والخطيرة والمعقدّة. ولنتذكّر أن خصمنا معروف وكذلك عدوّنا. لذا علينا التركيز على ما يجمع وليس على ما يباعد أو يفرّق”.

 

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل