إيد الرب وعيون هالفرسان

كتب فادي عازار في “المسيرة” – العدد 1724

هونيك…

16 كانون الأول سنة 1982

هالصورة ع تلة المقابر ع طرف سوق الغرب.

تلة عارية مواجهة لطريق الكرامة.

وثلج مكوم وعصفة ريح شمالي تلفح وجوه.

ما حدا يزور التاريخ ويكذب.

هونيك ما كان في حدا..

إيد الرب وعيون هالفرسان.

رغم دقة المهمة. وصعوبة الظرف. وخطورة المكان.

هونيك هالفرسان كتبوا بلحم حي حكاية إلتزام.

هونيك بطاقتك اسم وفئة دم.

ورقم هويتك رقم عسكري ممهور بدمك.

هونيك متل اليوم كانت حكاية شعب. وتاريخ أمة. ومصير مجهول دامي.

كان ابراهيم عم يسأل عن ربطة خبز. ويحدد إحداثية. ويطمن قيادة.

هونيك كان الإنتساب قرار.

هونيك كان الوفا خوف.

هونيك كانت للمقاومة سيف قاطع.

هونيك كل يوم عيد.

كل صبح ولادة.

كل مسا صلاة شكر.

هونيك كل لفحة برد معمودية.

هونيك أخوتي دمي ديني عمري قضيتي إنجيلي

هونيك كل الحكاية لألف سنة.

وشو حلو كان الهونيك.

ميلاد مجيد اخوتي.

 

للإشتراك في “المسيرة” Online:

http://www.almassira.com/subscription/signup/index

from Australia: 0415311113 or: [email protected]​​

المصدر:
المسيرة

خبر عاجل