شاشات قابلة للطي والإنزلاق من “سامسونغ”

كشفت شركة “سامسونغ” الكورية النقاب عن شاشات جديدة للهواتف الذكية القابلة للطي بأنماط وتصاميم مختلفة متعددة، بما في ذلك الأجهزة اللوحية z-fold وtri-fold، وهي أجهزة تشبه “الابتوب”، بالإضافة إلى مكبر صوت ذكي ملفوف بشاشة مرنة بدلاً من شبكة مكبرات الصوت التقليدية.

وقالت الشركة، خلال عرض تصاميمها الجديدة في معرض الإلكترونيات الاستهلاكية (CES 2022) في لاس فيغاس بالولايات المتحدة الأميركية، إن “التصاميم ستغير مفهوم الأجهزة اللوحية والهواتف وتعكس مستقبل سلسلة Galaxy المرن”.

وأكدت أنها “تريد استهداف سوق الأعمال، بالإضافة إلى المستهلكين، ببعض منتجات العرض المرنة، وسلطت الضوء على الشاشة القابلة للطي التي تشبه اللابتوب كمثال محتمل لجهاز الأعمال، حيث تزعم الشركة أن المرونة ستسمح للعاملين في مجال تكنولوجيا المعلومات بالانتقال بسرعة من استخدام الجهاز كجهاز كمبيوتر محمول إلى شاشة كاملة الحجم”.

ويأتي الجهاز القابل للطي الذي يشبه اللابتوب، ويحمل اسم Flex Note، بلوحة OLED مرنة مقاس 17.3 بوصة، توفر عند طيها نفس عامل الشكل، مثل جهاز لابتوب مقاس 13 بوصة. وهناك أيضاً هاتف Samsung Slidable الذكي يأتي بلوحة جانبية منزلقة، حيث تقول الشركة إنه يمكن للمستخدم تحريك جزء من الجانب إذا أراد عرضاً أكبر للشاشة.

وأوضحت سامسونغ أن مكبر الصوت الذي يعمل بالذكاء الاصطناعي يمكن أن يتحول إلى شاشة كبيرة مسطحة، مما يجعلها شاشة ذكية بشكل فعال.

ويرى الخبراء أن العملاق الكوري الجنوبي يستعرض قوته بشكل ملحوظ، إذ كل جهاز عبارة عن مفهوم جديد وفريد من نوعه يهدف إلى عرض تقنية OLED المرنة للشركة، وإلقاء نظرة على بعض الطرق التي يمكن من خلالها استخدام هذه اللوحات في المستقبل.​

المصدر:
العربية

خبر عاجل