إقفال تام للمدارس والمعاهد في الشمال

لم تفتح المدارس الرسمية أبوابها اليوم الاثنين، ولا الثانويات والروضات والمعاهد الفنية في الشمال، وامتنع الأساتذة والمعلمات عن تلبية قرار وزارة التربية عباس الحلبي، بالعودة إلى التدريس اعتباراً من صباح اليوم بعد انتهاء عطلة الأعياد، ولن يعودوا مهما مورست عليهم من ضغوطات إلّا بعد نيل مطالبهم وأبرزها التقديمات المالية التي تسمح لهم بالانتقال إلى أعمالهم وتُخفّف عنهم الضائقة الاقتصادية والاجتماعية التي يعيشونها.

التفشي المجتمعي السريع لفيروس “أوميكرون” في المنطقة ساهم في إرجاء العودة إلى المدارس. والإقفال تام وشامل في المدارس الرسمية على اختلافها في طرابلس وأقضية زغرتا والكوره، وبشرّي والبترون، كما أن المدارس الخاصة في غالبها في هذه الأقضية مدّدت عطلة الأعياد إلى الإثنين المقبل لحين وضوح مسار تفشي “أوميكرون”، ولمزيد من التحصين ضدّه عبر التلقيح وأخذ الجرعات المعزّزة.

ففي زغرتا وبشرّي وطرابلس والبترون، التزام المدارس الخاصة بالإضراب شبه تام، في حين فتحت بعض مدارس الإرساليات الأجنبية في الكورة أبوابها واتّبعت نظام وقاية كبير جدّاً للتلاميذ والأساتذة.

المصدر:
النهار

خبر عاجل