بيطار مقابل الدولار؟

كشف مصدر سياسي مصرفي عن أن خط الدفاع الأول عن قاضي التحقيق العدلي طارق بيطار يتمثّل في الانتخابات النيابية التي لولاها لطار بيطار كما طار قبله القاضي فادي صوان.

وأوضح، في حديث لموقع القوات اللبنانية، أن رئيس التيار الوطني الحر جبران باسيل لا يمانع “قبع” بيطار كمدخل لعودة مجلس الوزراء لتمرير التعيينات التي يحتاجها باسيل الذي حاول بالفعل جس نبض الشارع المسيحي مرات عدة من خلال طرح ملاحظاته حول الاستنسابية التي تطبع تحقيقات المحقق العدلي لرصد ردود الفعل التي أتت في كل مرة تأييداً مطلقاً لبيطار، الأمر الذي اعتبره باسيل حائلاً دون الموافقة على “قبعه” بسبب الأثر السلبي شعبياً قبل الانتخابات.

ووضع المصدر السياسي المصرفي الارتفاع الجنوني للدولار في خانة زيادة الضغوط على اللبنانيين بالتنسيق بين أطراف المنظومة بهدف تطويع تمسّكهم ببيطار والقبول بتغييره مقابل عودة مجلس الوزراء إلى الانعقاد والسيطرة على سعر صرف الدولار.

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل