جونسون يعتذر للملكة بعد “فضيحة الحفلات”

اعتذر مكتب رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، للملكة إليزابيث الثانية، بعد فضيحة الحفلات التي أقيمت في “داوننغ ستريت” عشية جنازة زوجها فيليب، فيما كانت البلاد تخضع لتدابير إغلاق.

وقال متحدث باسم زعيم حزب المحافظين، اليوم الجمعة، “من المؤسف جدا أن يحدث ذلك في وقت حداد وطني، واعتذر 10 داوننغ ستريت (الحكومة) للقصر”.

ويأتي الاعتذار وسط ضغوط كبيرة على جونسون، فبينما كانت ملكة بريطانيا تحضر وحيدة حزينة مراسم دفن زوجها، كان فريق رئيس الوزراء يحضر حفلاً بمقره في “داوننغ ستريت”، في وقت كان فيه تجمع أفراد من أسر مختلفة داخل أماكن مغلقة محظوراً.

ويواجه جونسون حاليا أكثر الأزمات حرجاً خلال رئاسته مجلس الوزراء، بعد تكشف أمر سلسلة من التجمعات في “داوننغ ستريت” خلال فترة الإغلاق والحظر المفروضة للحد من انتشار فيروس كورونا، في وقت ربما كان يتعذر فيه على المواطن العادي أن يودع قريبا يحتضر.

خبر عاجل