الكمامات تجعلك أكثر جاذبية

توصل أكاديميون بريطانيون إلى أن “الناس يبدون أكثر جاذبية، وهم يرتدون الكمامات والأقنعة الطبية الواقية. وقال الخبير في الوجوه مايكل لويس، إن “بحثاً أجري قبل الوباء وجد أن الكمامات الطبية قللت من الجاذبية لأنها مرتبطة بالأمراض، وأردنا اختبار ما إذا كان هذا الأمر تغير منذ أن أصبحت الكمامات في كل مكان، كما أردنا فهم ما إذا كان نوع الكمامة أو قناع الوجه له أي تأثير، ليتضح لنا أن الوجوه أصبحت تعتبر أكثر جاذبية عند تغطيتها بالكمامات الطبية”.

وأوضح لويس أن ” هذا يعود لاعتيادنا على أن العاملين في مجال الرعاية الصحية والطبية هم من يرتدون الكمامات الزرقاء”، في الوقت الذي بتنا نشعر فيه بالضعف، نجد أن ارتداء الكمامات مطمئن وبالتالي نشعر بمزيد من الإيجابية تجاه من يرتديها”.

وأضاف، “عندما نرى شخصاً يرتدي كمامة حالياً، لم نعد نعتقد أنه مصاب بمرض وأن علينا الابتعاد عنه”، مشيراً إلى أن هذا يتعلق بعلم النفس التطوري ولماذا نختار شركاءنا”. وتابع، “يمكن أن يلعب المرض دوراً كبيراً في اختيار الشريك. في السابق، أي إشارة للمرض تمثل منعطفاً كبيراً، والآن يمكننا أن نلاحظ حدوث تحول في علم النفس لدينا مثل أن كمامات الوجه لم تعد تعمل كإشارة تلوث أو مرض”. وخلص لويس إلى أنه “من الممكن أيضاً أن تجعل الأقنعة الناس أكثر جاذبية لأنها توجه الانتباه إلى العيون”.​

المصدر:
سكاي نيوز عربية

خبر عاجل