خميس غضب السلطة على نفسها

بدا لافتاً أن جانباً كبيراً من صورة الاضراب العام الباهت الذي شهدته البلاد أمس الخميس على يد اتحاد النقل البري مدعوماً من الاتحاد العمالي العام عكس معارك اهل السلطة في ما بينهم.

إذ على أحقية المطالب المرفوعة لحقوق السائقين والطبقات العاملة التي لا جدال حولها، فإن الاضراب تحول إلى عمليات قطع طرق فقط وافتقر إلى مشهد احتجاجي شعبي ثقيل ومتنوع لسائر القطاعات.

المصدر:
النهار

خبر عاجل