تركيا… السجن لـ3 رؤساء بلديات ينتمون إلى الحزب الحاكم

كشفت صحيفة “زمان” التركية المعارضة عن أن محكمة قضت بسجن ثلاثة رؤساء بلديات ينتمون لحزب العدالة والتنمية الحاكم، اثنان منهم في منصبيهما حالياً بتهم فساد.

وفي التفاصيل، أشير إلى أن المحكمة الجنائية العليا الأولى في شرناق حكمت في السادس من كانون الثاني، في دعوى مرفوعة منذ عام 2013 ضد 32 متهماً بالرشوة والتزوير في مناقصات عدد من البلديات بالمنطقة.

وطاولت هذه الأحكام مدانين ينتمون إلى حزب العدالة والتنمية وهم، سعيد أوراك رئيس بلدية شيرناك أولوديري، وصبري بابات رئيس بلدية شنوبة، وجوهر باناك رئيس بلدية هلال.

وذكرت الصحيفة أن ملف الدعوى يفيد بأن “سعيد أوراك الذي يشغل حاليا منصب رئيس بلدية أولوديري، قام بتزوير المناقصات الخاصة بإنشاء شبكة الصرف الصحي، وشراء مواد البناء للصرف الصحي، وإنشاء الطرق والجدران وقنوات الري في بلديات شينوبة وهلال خلال فترة توليه منصب نائب رئيس منطقة أولوديري لحزب العدالة والتنمية في عام 2012″، إذ حكم على أوراك بالسجن لمدة 3 سنوات وشهر واحد و15 يوماً.

أما الثاني ويدعى جوهر باناك، فقد شغل منصب رئيس بلدية هلال منذ عام 2009، وهو متهم بالتزوير في مناقصات إنشاء شبكة مياه الشرب التابعة للبلدية وبناء الصرف الصحي، وحكم عليه بالسجن 3 سنوات وشهر و15 يوما لارتكابه جريمة التلاعب بالعطاء، بالإضافة إلى ذلك، حكم عليه بالسجن 3 سنوات و4 أشهر لتلقيه رشوة من أحد المتهمين.

وطاول الحكم الثالث متهماً ينتمي إلى حزب العدالة والتنمية، وهو صبري بابات، الرئيس السابق لبلدية شنوبة خلال فترة من 2007 وحتى 2019، ونص على السجن “4 سنوات و5 أشهر و 10 أيام بتهمة التلاعب في مناقصات أعمال الصرف الصحي بالبلدية”.

كما لفتت صحيفة “زمان” إلى أن المحكمة أخطرت “وزارة الداخلية بفصل سعيد اوراك وجوهر باناك من رئاسة البلدية، من دون انتظار إدانتهما”.

المصدر:
وكالات

خبر عاجل