محادثات فيينا بمرحلة “التفاصيل الدقيقة”

لفت مصدر قريب من المحادثات النووية الإيرانية، اليوم الجمعة، الى أننا “في حالة من الشجاعة، وفي ‏المرحلة الأكثر إلحاحاً وطلباً في مفاوضات فيينا”، مضيفاً أن “هناك مقترحات على طاولة المفاوضات حول كيف يمكن لبعض المشغلين الاقتصاديين الحصول على بعض الاطمئنان إذا أعادت أميركا فرض العقوبات”.

وأشار المصدر لـ”رويترز إلى أن “المزاج تحسن لأننا نتعامل الآن مع شيء ملموس، شيء يمكن ترجمته إلى كلمات”، موضحاً أن “المشكلة ليست هي القضايا لكن الوقت، إذ ليس لدينا كل الوقت في العالم”.

وتابع، “في كل جزء من الورقة (غير المكتملة) (التي تحدد الخطوط العريضة لاتفاق)، هناك قضايا لا تزال قيد الدراسة”، مضيفاً أنه “بينما تسير المفاوضات في الاتجاه الصحيح، ليس لديهم الوقت الكافي في ذلك”.

وشدد على أنه “لا يوجد انقطاع في المحادثات النووية الإيرانية، لكن بعض الأشخاص سيذهبون إلى العواصم خلال عطلة نهاية الأسبوع”.

وقال إن “العديد من القضايا في مجموعة من المجالات لا تزال من دون حل في المحادثات غير المباشرة بين إيران والولايات المتحدة بشأن إحياء الاتفاق النووي المبرم مع إيران لعام 2015”.

وتسعى طهران من خلال المحادثات على مسألة رفع العقوبات عنها، وتؤكد أنها لن تقبل باتفاق جديد أو تتعهد بأي التزام أكثر مما ورد في الاتفاق في صيغته الأصلية.

المصدر:
وكالة سبوتنيك

خبر عاجل