“كوبا أميركا” تقرّب ميسي من التتويج

تألق نجم كرة القدم الأرجنتيني ليونيل ميسي، مع منتخب بلاده، كفيلة بأن يكون اللاعب ضمن القائمة النهائية للمرشحين لجائزة أفضل لاعب في العالم باستفتاء الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) لعام 2021. ووصل ميسي القائمة النهائية للمرشحين للجائزة للمرة الرابعة عشرة في مسيرته الكروية حتى الآن معادلاً الرقم القياسي لعدد مرات التواجد في هذه القائمة بالتساوي مع البرتغالي كريستيانو رونالدو.

والآن، يتطلع ميسي إلى الفوز بجائزة الفيفا للمرة السابعة في مسيرته الكروية وتعزيز الرقم القياسي الذي يستحوذ عليه. ومر ميسي بفترة صعبة مع برشلونة الإسباني في الموسم الماضي خاصة بعدما اضطر للبقاء في صفوف الفريق رغم الكشف قبل بداية الموسم الماضي عن رغبته في الرحيل عن “كامب نو”.

واقتصر إنجاز برشلونة في الموسم الماضي على الفوز بلقب كأس ملك إسبانيا فيما خرج الفريق من بطولتي الدوري الإسباني ودوري أبطال أوروبا صفر اليدين وإن فاز ميسي للموسم الخامس على التوالي بلقب هداف الدوري الإسباني بعدما سجل 30 هدفا للفريق.

ولكن الفرصة مواتية أمام ميسي ليحافظ على بريقه والتأكيد على استمراره ضمن الأفضل في العالم من خلال مسيرته مع منتخب بلاده في بطولة كأس أمم أميركا الجنوبية (كوبا أميركا 2020) التي أقيمت على مدار أربعة أسابيع في منتصف العام الحالي. ونجح ميسي في فرض بريقه من خلال هذه البطولة، إذ قاد منتخب بلاده إلى الفوز بلقب البطولة ليكون اللقب الأول للمنتخب الأرجنتيني في البطولات الكبيرة منذ 1993.

وتوج ميسي مع المنتخب الأرجنتيني بلقب البطولة بعد انتهاء الموسم الماضي مع برشلونة وقبل أسابيع من انتقاله إلى باريس سان جيرمان الفرنسي في تحول لم يكن أي شخص يتوقعه قبل سنوات، وجميع التوقعات تشير إلى أن ميسي سيظل في صفوف النادي الكتالوني حتى نهاية مسيرته الكروية، نظراً لارتباطه العاطفي الكبير والمعروف ببرشلونة. وخلال مسيرته في كوبا أميركا، قدم ميسي إحصائيات مميزة، وسجل أربعة أهداف للفريق وصنع خمسة أهداف لزملائه ليتصدر قائمة هدافي هذه النسخة من البطولة، كما تصدر قائمة أكثر اللاعبين صنعا للأهداف في نفس النسخة.

المصدر:
العربية

خبر عاجل