إيرباص تلغي عقداً مع قطر لشراء 50 طائرة

أكدت شركة إيرباص أنها ألغت عقداً مع الخطوط الجوية القطرية لشراء 50 طائرة من طراز “إيه 321 نيو”، ما قد يرهن نجاح صفقة أخرى بينهما لشراء طائرة إيه 350 الأكبر بقيمته 600 مليون دولار.

وتوسع هذه الخطوة، وفق وكالة “رويترز”، من الخلاف الذي انتقل لمواجهة في قاعة المحكمة أمس الخميس، مع جلسة استماع إجرائية بشأن مطالبة قطر بتعويض يزيد عن 600 مليون دولار تعويضاً عن عيوب لا حظتها في طائرات إيرباص من طراز A350.

وقال ناطق باسم شركة إيرباص بعد تقديم الحجج المؤقتة، والتي ذكرتها في وقت سابق وكالة بلومبيرغ، “نؤكد أننا أنهينا بالفعل عقد 50 طائرة من طراز A321 مع الخطوط الجوية القطرية بما يتوافق مع حقوقنا”.

من جانبها لفتت وكالة “بلومبيرغ” الى أن “إيرباص بصدد رفع درجة الندية في التعامل بينها وبين أحد أكبر عملائها”.

واتهمت إيرباص الخطوط الجوية القطرية بالتحريض على إيقاف محلي لطائرات A350 من أجل المطالبة بالتعويض عن عيوب سطحية مزعومة، وإنهاء طلب منفصل لطائرة”إيه 321 نيو”.

ووفقا لوثائق أعدتها شركة إيرباص لجلسة محكمة في لندن الخميس، “لا يوجد أساس معقول أو منطقي” للمنظمين القطريين لإيقاف تشغيل 21 طائرة من طائرات A350 التي تديرها شركة النقل المملوكة للدولة.

 

ولم يكن لدى الخطوط الجوية القطرية تعليق فوري على عقد A321neo، الذي ترجع جذوره إلى طلبية أدرجت قبل 10 سنوات بقيمة 4.6 مليار دولار.

وقالت الخطوط الجوية القطرية، إن “طائرات A321 ستساعدها في إطلاق رحلات إلى أسواق جديدة، إذ لا يوجد حالياً طلب كاف على الطائرات الأكبر حجماً”.

ومن المقرر تسليم أول طائرة من طراز A321neo في قطر في شباط 2023، ويقول خبراء الصناعة، إن “نموذج الطائرات تلك يمكن إعادة بيعه بسهولة، على عكس انخفاض الطلب على الطائرات الكبيرة مثل A350، الذي تفاقم (الانخفاض) بسبب الوباء”.

المصدر:
الحرة

خبر عاجل