أكثر من 40 قتيلاً جراء أحداث ‏سجن غويران في الحسكة ‏

أكد “المرصد السوري لحقوق الإنسان” ارتفاع حصيلة الخسائر البشرية جراء الأحداث العنيفة التي شهدها سجن غويران ومحيطه في مدينة الحسكة السورية منذ مساء أمس الخميس، إلى أكثر من 40 قتيلاً.

وقال “المرصد السوري” اليوم الجمعة إن عدد القتلى حتى اللحظة ارتفع إلى 41 شخصا، هم 20 من قوى الأمن الداخلي وقوات مكافحة الإرهاب وحراس السجن، و16 من تنظيم “داعش”، و5 مدنيين، مضيفاً أن عدد القتلى مرشح للارتفاع لوجود عدد كبير من الجرحى، بالإضافة لوجود معلومات عن قتلى آخرين.

وفي السياق ذاته، أكدت مصادر “المرصد السوري” أن “عشرات السجناء من تنظيم “داعش” فروا من سجن غويران وانتشروا في محيط السجن وأحياء قريبة منه، بعد سيطرة سجناء التنظيم على السجن والأسلحة والذخائر التي بداخله، في حين تستمر الاشتباكات بوتيرة عنيفة بين الطرفين إلى الآن”.

وأضافت أنه أعقب ذلك “اشتباكات بين قوى الأمن الداخلي مع عناصر لخلايا التنظيم الإرهابي تسللوا من الأحياء المجاورة”.

 

المصدر:
روسيا اليوم

خبر عاجل