رسالة تحذيرية من صندوق النقد الدولي

قالت مديرة صندوق النقد الدولي كريستالينا جورجيفا، إن زيادة أسعار الفائدة الأميركية قد يكون لها آثار كبيرة على البلدان ذات المستويات المرتفعة من الديون التي يهيمن عليها الدولار. لذلك من “المهم للغاية” أن يقوم الاحتياطي الفيدرالي الأميركي (البنك المركزي) بإبلاغ خطط سياسته بوضوح لمنع المفاجآت، وفقا للمسؤولة.

وحذرت جورجيفا من تداعيات رفع سعر الفائدة في الولايات المتحدة على التعافي الاقتصادي الضعيف في بعض البلدان، وقالت، إن رفع الاحتياطي الفيدرالي لأسعار الفائدة يمكن أن “يلقي الماء البارد” على التعافي الاقتصادي الضعيف في بعض البلدان.

ما يشير إلى ضرورة أن يقوم الفيدرالي الأميركي بإبلاغ خطط سياسته بوضوح. ودعت المسؤولة الدول ذات المستوى المرتفع من ديون الدولار إلى اتخاذ إجراءات.

وقالت جورجيفا إن رسالة صندوق النقد الدولي إلى البلدان ذات المستويات المرتفعة من الديون المقومة بالدولار، “تصرف الآن. إذا كان بإمكانك تمديد آجال الاستحقاق، يرجى القيام بذلك”.

وجاء تحذيرات مديرة صندوق النقد الدولي خلال مشاركتها في منتدى “دافوس” الاقتصادي، المنعقد عبر الانترنت بسبب جائحة كورونا، وأشارت، خلال مناقشتها تحديدات العام 2022، إلى أن صندوق النقد الدولي يتوقع استمرار التعافي الاقتصادي العالمي، لكنها شددت على أنه “يفقد بعض الزخم” بسبب عودة انتشار العدوى وزيادة التضخم وارتفاع مستوى الديون.

 

المصدر:
RT

خبر عاجل