إسرائيل: إيران تملك بنك أهداف على أراضينا ولن نتكتّف

في وقت شددت فيه إسرائيل على ضرورة أن يعالج أي جهد دولي العدوانات الإيرانية مع مباحثات الملف النووي، خصوصاً وأن طهران تفاوض في فيينا فيما يواصل وكلاؤها هجماتهم العدوانية في مناطق أخرى، كشف رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت، أن المهمة المُلقاة على عاتق بلاده هي المساس بصورة ملموسة بالنظام الإيراني.

وأكد بينيت على “تويتر”، مساء أمس الخميس، اجتماعه مع قيادة أركان الجيش الإسرائيلي، بهدف مناقشة التحديات المختلفة التي تواجهها بلاده، وعلى رأسها التهديد الإيراني.

وأشار إلى أن المهمة الرئيسية له ولبلاده في المرحلة المقبلة هي المساس بالنظام الإيراني والمنظمات والجماعات التابعة لطهران في مناطق مختلفة، في إشارة منه إلى أن بلاده لن تقف مكتوفة الأيدي أمام أي تهديد.

جاء ذلك بعدما كشف موقع إلكتروني إسرائيلي النقاب عن بنك أهداف إسرائيلي في مرمى النيران والصواريخ الإيرانية، على رأسها منشآت نووية واستراتيجية، مؤكداً أن إيران وضعت لنفسها “بنك أهداف نووي” داخل إسرائيل، من بينها عدداً من المواقع النووية، في حال إقدام إسرائيل على مهاجمة المنشآت النووية الإيرانية في أي حرب مستقبلية بينهما.

وأكد الموقع أن إيران تستعد بدورها إلى اليوم الذي تهاجم فيه إسرائيل أراضيها حال فشل مباحثات فيينا الخاصة بالاتفاق النووي الإيراني، أو حتى نجاحها.

إعلان رسمي عن استعداد لعمل عسكري

يشار إلى أن هذه التصريحات تأتي ضمن الصراع غير المباشر القائم بين البلدين، والذي اتخذ خلال السنوات الأخيرة إلى جانب استهداف الوكلاء، طابعاً سيبرانياً واتجه أكثر نحو القرصنة الإلكترونية، وحرب السفن، ومحاولات التجنيد، فضلاً عن بعض الهجمات التي طالت مواقع حساسة في إيران ووجهت الأخيرة أصابع الاتهام لتل أبيب.

وفي الآونة الأخيرة، أعلنت إسرائيل مراراً عن استعدادها للعمل بمفردها ضد إيران إذا لزم الأمر، وذلك تزامناً مع انطلاق الجولة الثامنة من المحادثات الخاصة بإحياء الاتفاق النووي الإيراني لعام 2015 في فيينا.

وقالت حينها إنها بالطبع تفضل العمل وفق تعاون دولي، لكن إذا لزم الأمر ستتصرف بمفردها.

كما كشفت أن قيادة الجيش الإسرائيلي اتخذت خلال الأسابيع الماضية، خطوات تمهيداً للجوء المحتمل إلى سيناريو شن هجوم عسكري على برنامج إيران النووي.​

المصدر:
العربية

خبر عاجل