“مش ماشي الحال” مع الحزب

ترى مصادر استطلاعية، في تصريحات إلى موقع القوات اللبنانية الإلكتروني، أن “المحاولات اليائسة التي يبذلها حزب الله لشدشدة مفاصل معسكره الانتخابي المتفكك، تبوء بالفشل حتى الآن، (ومش ماشي الحال)”.

وتشير المصادر ذاتها، إلى أن “الحزب يواجه صعوبة كبيرة في ترميم العلاقة بين رئيس مجلس النواب نبيه بري ورئيس التيار الوطني الحر النائب جبران باسيل”، مضيفة أن “بري يبدو كمن حلف على الطلاق بعد ما ذاقه من العهد طوال ولايته من إساءات، خصوصاً من باسيل، وليس في وارد منحه طوق نجاة وهو مشرف على الغرق”.

وتعتبر، أن “الحزب في ورطة، إذ لا يستطيع التعامل مع بري كغيره من الحلفاء، بالضغط والإكراه. وفي المقابل لا يمكنه التخلي عن ورقة باسيل، مهما بهتت، إذ يمكنه مواصلة استخدامها في المرحلة المقبلة كغطاء مسيحي لسلاحه ووضعيته، مقابل تنفيعات سلطوية لا تكلّفه شيئاً على مستوى مشروعه الأكبر”.

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل