اللجنة الطالبية: للاعتصام أمام جامعة بيروت العربية رفضاً لزيادة الأقساط

أوضحت اللجنة الطالبية في لبنان، “تعليقاً على انتشار جدول مقررات الأقساط الدراسية لفصل الربيع من العام الجامعي 2022/2021 في جامعة بيروت العربية، والذي ينص على زيادة تصل إلى 100% في سعر صرف الدولار الجامعي وفرض رسوم إضافية على القسط تدفع بالدولار الأميركي فريش، رفض تحميل الطلاب تبعات الأزمة وإلقاء كامل الحمل عليهم، ورفضنا لتسليع التعليم والذي بدوره يجعل الطالب أمام خيارين: إما وقف مسيرته التعليمية قسراً، أو الهجرة بهدف التحصيل العلمي حتى يصطدم بأزمة تحويل الدولار وملحقاتها”.

واشارت اللجنة في بيان، الى انها “تدرك صعوبة الوضع الاقتصادي إلا أنه من غير المنطقي إعلان زيادة جنونية على الأقساط قبل أيام قليلة من بداية الفصل الدراسي، واضعة الطلاب تحت الأمر الواقع إما القبول بالزيادة أو الاضطرار إلى البحث عن مؤسسة تربوية بديلة، علما أن عددا كبيرا من الجامعات باشر فصله الدراسي الثاني ما يعني عدم إمكانية التسجيل للفصل الحالي وتضييع فصل دراسي على الطلاب. كما وتؤكد أن فرض رسوم تدفع بالدولار الفريش هو أمر غير قانوني ولا يحتكم إلى الدستور اللبناني”.

وطالبت اللجنة إدارة الجامعة “بالرجوع عن قرارها الأخير وإعادة درس الموازنة بما يتناسب مع الوضع المعيشي للطلاب، آخذة بعين الاعتبار أن أغلب المعاشات ما زالت تصرف على سعر الصرف الرسمي وأن غالبية الطلاب غير قادرين على تسديد الأقساط بتسعيرتها الجديدة”. وأكدت “ضرورة اعتماد الشفافية المالية مع الطلاب بما يحفظ حقهم بالاطلاع على الموازنة والمساءلة والمحاسبة، بالإضافة الى تكريس مبدأ الإدارة التشاركية لتأمين انخراط الطلاب، عبر ممثلين شرعيين في المجالس الطلابية، في اتخاذ القرارات المصيرية عبر إجراء انتخابات مجالس طلابية.

ودعت اللجنة “الطلاب وأولياء الأمور والغيورين على مصلحة التعليم إلى الاعتصام أمام حرم الجامعة في بيروت عند الساعة الحادية عشرة من قبل ظهر يوم الإثنين 24 كانون الثاني 2022 للاعتراض على هذا القرار”.​

المصدر:
الوكالة الوطنية للإعلام

خبر عاجل