قصة الأسبوع رباعية الأبعاد

 

مساء الخير

قصة هذا الأسبوع في لبنان رباعية الأبعاد، بدأت بتداعيات الرسالة الخليجية التحذيرية والخطوات المرتقبة، تلاها انعقاد مجلس الوزراء بعد غياب طويل، بعناوين حياتية ـ إنقاذية على وقع مراقبة الثنائي الشيعي لجدول الأعمال، كي لا يذهب رئيس الحكومة الى أبعد من المسموح، واستكملت ببدء مفاوضات غير مشجعة مع صندوق النقد الدولي، وانتهت بعزوف الرئيس الحكومة الأسبق سعد الحريري، رسمياً، عن خوض الانتخابات النيابية، على الرغم من اعتراضات الحلفاء وشدّ العصب الشعبي.

رسالة خليجية واضحة… إيجابية أو تصعيد؟

إذاً، في هذا المناخ المعقّد، حمل وزير خارجية الكويت أحمد ناصر المحمد الصباح لائحة انقاذ خليجية للبنان من 12 بنداً، تحظى بموافقة عربية وأميركية وفرنسية، تهدف الى اعادة بناء الثقة بين لبنان ودول الخليج، وتطبيق قرارات مجلس الامن 1559 و1701 و1680، ووقف التدخل في الشؤون الخليجية، على أن يكون الرد اللبناني جاهزاً بيد وزير الخارجية عبد الله بو حبيب إلى الكويت، في جلسة وزراء الخارجية العرب في 29 من الشهر الحالي.

جلسة بـMini مساعدات

على خط آخر، وتحت عنوان “الحكومة ـ العودة”، التأم مجلس الوزراء صباح اليوم في القصر الجمهوري في بعبدا، وعلى جدول أعماله 56 بنداً أبرزها مشروع الموازنة، وقرر اعطاء مساعدة اجتماعية للعاملين في القطاع العام، وتعديل قيمة النقل للعاملين في القطاعين العام الذي أصبح 64 ألف والخاص 65 ألف ليرة، وإعطاء تعويض نقل شهري بقيمة مليون و200 ألف ليرة للعاملين في المجال الأمني. كما أقر تعديل اجور التدريس للمعلمين المتقاعدين في المدارس والثانويات الرسمية ومعاهد التعليم المهني والتقني.

عون: لاحترام مبدأ فصل السلطات

رئيس الجمهورية أكد في بداية الجلسة، على احترام مبدأ فصل السلطات، معتبراً أن ما حصل في الأشهر الماضية لم يكن وفقاً لهذه القاعدة الدستورية ما انعكس على الكثير من المطالب الحياتية للمواطنين.

ميقاتي: الناس يريدون عملاً

بدوره، أمل رئيس الحكومة في أن تكون الجلسات الوزارية مثمرة وأن يتم التعاون فيها بروح المسؤولية بعيداً من أي خلافات، مؤكداً أن الناس تريد عملاً منتجاً لانتشالها مما هي فيه من أزمات ومخاطر.

لا ضرائب جديدة

من جهته، أوضح وزير المال، ألا ضرائب جديدة، وإذ كشف أن الدولار الجمركي سيكون على سعر منصة صيرفة، رفض تحديد سعر الصرف، معتبراً أنه ليس بعيداً عما يحكى، أي بين 15 و20 ألف ليرة.

شكراً للمتابعة وإلى اللقاء

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل