“سبوتنيك” أقوى من “فايزر”

 

أظهرت دراسة أولية معملية أن مستويات الأجسام المناعية التي يمكنها تحييد تأثير المتحور أوميكرون تكون أعلى لدى من تلقوا لقاح “سبوتنيك في” الروسي ممن تلقوا لقاح فايزر.

وقارنت الدراسة الروسية الإيطالية المشتركة، والتي مولها صندوق الاستثمار المباشر الروسي والمعني بالتسويق للقاح سبوتنيك في. خارج روسيا، بين عينات دم ممن تلقوا هذا اللقاح أو ذاك.

وقال الباحثون إن عينات الدم التي سحبت في فترة تتراوح بين ثلاثة وستة أشهر بعد الجرعة الثانية من اللقاح أظهرت أن معدلات الأجسام المضادة في المتلقين لجرعتين من سبوتنيك في. كانت مقاومة أكثر للمتحور أوميكرون مقارنة بمن تلقوا لقاح فايزر.

وشملت الدراسة 51 شخصا تلقوا “سبوتنيك في” و17 تلقوا جرعتين من لقاح فايزر. وقالت الدراسة الأولية التي نشرت في 19 كانون الثاني “أصبح واضحا اليوم ضرورة تلقي جرعة تنشيطية ثالثة من اللقاحات”.

وخلصت الدراسة إلى أن الأجسام المضادة التي تعمل بالذات على تحييد المتحور أوميكرون رصدت في عينات دم 74.2 بالمئة ممن تلقوا اللقاح الروسي وفي 56.9 بالمئة ممن تلقوا لقاح فايزر/بيونتيك.

المصدر:
روسيا اليوم

خبر عاجل