إلى الشارع في أيار

حجم الخط

علم موقع القوات اللبنانية الإلكتروني، أن “شخصية سياسية بارزة معارضة، تعمل بشكل حثيث على توحيد قوى المعارضة في وجه الأكثرية المتحكمة التي أوصلت البلاد إلى الانهيار”، داعية “الناس إلى التهيُّؤ للنزول إلى الشارع بقوة في أيار المقبل وإسماع صوتهم لإنقاذ البلاد”.

وتضيف المصادر، أن “الشخصية ذاتها ترى أن الناس نزلت إلى الشارع في 17 تشرين الأول العام 2019، وزرعت الرعب في صفوف تحالف الفساد والسلاح الحاكم وخلخلت ركائزه. لكن النزول إلى شارع الانتخابات وصناديق الاقتراع يختلف كلياً عمّا سبق، لأنها لحظة مصيرية وجودية تحدد مصير لبنان وهويته إلى سنوات مقبلة، فإما التخلُّص من الطغمة الحاكمة وعودة لبنان إلى سابق عهده المشرق وبناء الدولة الحديثة، أو استمرار الوضع الجهنميّ الحالي والانحدار أكثر”.

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل