ترمب عن التوترات الأوكرانية: ما كانت لتحدث في عهدي

أكد الرئيس الأميركي السابق دونالد ترمب، أن التوترات المتصاعدة بين روسيا وأوكرانيا لم تكن لتحدث ‏أثناء توليه منصبه.‏

وقالت الناطقة باسمه ليز هارينغتون في بيان رسمي أمس الاثنين، إن “ما يحدث لروسيا وأوكرانيا لم يكن ليحدث في ظل إدارته ولا حتى احتمال!”. لكن لم يوضح ترمب كيف كان سيتعامل مع الموقف بشكل مختلف.

وعُزل ترمب، جزئياً في عام 2019 لأنه دفع الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، للتحقيق مع جو بايدن، الذي كان حينها أحد أكبر منافسيه السياسيين، بينما جمّد نحو 400 مليون دولار من المساعدات العسكرية الحيوية لكييف.​

المصدر:
وكالة سبوتنيك

خبر عاجل