كيفية تقوية العضلات الضعيفة للنساء

كيفية تقوية العضلات الضعيفة للنساء

يبدأ معظمنا في فقدان العضلات في سن الثلاثين تقريباً، إذ يتعرّض الأشخاص غير النشطين بدنياً لخطر فقدان ما بين 3 إلى 8% من كتلة العضلات الخالية من الدهون كل عقد بعد ذلك. ويعود السبب إلى انخفاض مستويات هرمون “التستوستيرون” لدى الرجال وهرمون اللإستروجين لدى النساء – وكلاهما من “الهرمونات” التي تساعد على بناء العضلات. لكن، ليس فقدان العضلات أمراً حتمياً، إذ يُمكن لتمارين المقاومة المنتظمة المساعدة على بناء العضلات والحفاظ عليها.

1.ممارسة التمارين الرياضية لتقوية العضلات الضعيفة للنساء

ويُوصى بممارسة أنشطة تقوية العضلات التي تعمل على تدريب مجموعات العضلات الرئيسية (الساقين والوركين والظهر والصدر والبطن والكتفين والذراعين) مرتين على الأقل كل أسبوع. وتتضمن أمثلة أنشطة تقوية العضلات رفع الأثقال واستخدام أحزمة المقاومة وأداء تمارين الضغط والسحب والجلوس وبعض أنواع “اليوغا”. حتى الأنشطة اليومية مثل حمل البقالة واللعب مع الأولاد يمكن أن تقوّي العضلات.

2. التغذية الصحية

وتعتبر التغذية الجيدة طريقة مهمة لبناء وتقوية العضلات الضعيفة. تلعب الأطعمة التي تحتوي على البروتين والكربوهيدرات والدهون دوراً رئيسياً، مثل الحصول على سعرات حرارية كافية على مدار اليوم.

3. البروتين والعضلات

ويجب أن يشكل البروتين من 10 إلى 35% من إجمالي السعرات الحرارية للبالغين. أثناء العمل على بناء العضلات بالنشاط البدني، احتياجاتك للبروتين أعلى من هذا المعدل. من ناحية أخرى، يتطلب الحفاظ على كتلة العضلات “بروتيناً” أقل من بناء عضلات جديدة.

ويُنصح بتناول 3 حصص من منتجات الألبان قليلة الدسم أو الخالية من الدسم، و3 أونصات من الأطعمة البروتينية (مثل الأسماك أو الفاصولياء أو الدواجن أو اللحوم الخالية من الدهون) يومياً، لتوفير مصادر عالية الجودة للبروتين تساعد في الوصول إلى هذا الهدف. توفر الحبوب، وخاصة الحبوب الكاملة، أيضاً بعض البروتين ولكنها لا تكفي عادةً لتلبية احتياجات البروتين بمفردها.

4. الكربوهيدرات وبناء العضلات

“الكربوهيدراتط هي مجموعة أخرى مهمة من الأطعمة لتغذية وتقوية العضلات، لأنَّ “الكربوهيدرات” تتحوّل جزئياً إلى “جليكوجين”، وهو شكل من أشكال الطاقة المخزنة في العضلات. هذه الطاقة تساعد على تعزيز التدريبات الخاصة بك. يحتاج الرجال والنساء إلى حوالي نصف السعرات الحرارية من “الكربوهيدرات” يومياً. حاولي التركيز على “الكربوهيدرات” عالية الجودة التي توفّر الألياف الغذائية، مثل الخبز والحبوب الكاملة. توفّر العديد من منتجات الألبان، بما في ذلك الحليب والزبادي، “الكربوهيدرات” أيضاً. اختاري منتجات الألبان قليلة الدسم أو الخالية من الدهون، والمشروبات للحدّ من مصادر الدهون المشبعة. الفواكه والخضروات هي أيضاً خيارات جيدة.

5. الدهون وبناء العضلات

ويعتمد الجسم على الدهون لتزويد العضلات بالطاقة أثناء أداء التمارين الرياضية. يمكن أن تختلف كمية الدهون التي يحتاجها الشخص. بشكل عام، يجب أن تشكل الدهون من 20 إلى 35% من إجمالي السعرات الحرارية. ولتعزيز الصحة العامة وبناء قوة العضلات، ركّزي على مصادر الدهون الصحية للقلب، بما في ذلك الزيوت النباتية، مثل زيت الزيتون وزيت الكانولا والأفوكادو. المكسرات والأسماك الدهنية مثل السلمون والرنجة والسردين والسلمون المرقط؛ جميعها مصادر جيدة للبروتين.

فوائد بناء العضلات للنساء:

وتساعد تمارين القوة وبناء العضلات في إدارة العديد من المخاطر الصحية، وتقدم فوائد جسدية وعقلية. وتشمل فوائد بناء العضلات للنساء:

– تباطؤ ترقق العظام.

– مرونة أكبر في المفاصل.

– التقليل من أعراض التهاب المفاصل.

– التحكم في الوزن.

– تحسين التمثيل الغذائي.

– الوقاية والسيطرة على مرض السكري والتهاب المفاصل وآلام الظهر والاكتئاب.

– تعزيز الثقة بالنفس.

– تحسين جودة النوم.

– تحسين وظائف المخ وتجنّب التدهور.

المصدر:
سيدتي

خبر عاجل