علاقة مناعة جسمك بازدياد جاذبيتك

حجم الخط

زعمت دراسة أميركية جديدة أن الأشخاص الجذابين يتمتعون بجهاز مناعي أفضل من غيرهم. وبحسب تقرير لصحيفة “ديلي ميل” البريطانية، فأجريت الدراسة بواسطة باحثين من “جامعة تكساس كريستيان”، وشملت 152 رجلاً وامرأة، تم التقاط صور لهم بتعبيرات وجه محايدة ودون وضع مستحضرات تجميل على وجوههم. وبعد ذلك، طلب فريق الدراسة من 492 شخصاً إجراء استطلاع عبر الإنترنت لتقييم مدى جاذبية صور المشاركين.

وبعد ذلك، أجرى الباحثون اختبارات دم للمشاركين جميعاً. ووجد الفريق أن أكثر الرجال والنساء وسامة، وفقاً لتقييم الأشخاص عبر الاستطلاع، لديهم معدلات أعلى مما سموه “البلعمة” phagocytosis، وهي إحدى وسائل الدفاع المناعية الطبيعية في جسم الإنسان، إذ تأكل خلايا الدم البيضاء البكتيريا والفيروسات وتدمرها قبل أن تصيب الإنسان بالأمراض.

ويعتقد الباحثون أن أغلب الأشخاص يتطلعون تلقائياً إلى البحث عن شريك جذاب، ليس بسبب الوسامة في حد ذاتها، ولكن لأن “أدمغتنا مصممة للبحث عن شركاء أصحاء”. وذهبت الدراسة إلى أن الأشخاص الذين يتمتعون بعيون واسعة ومشرقة وبشرة صافية، على الأغلب يتمتعون بصحة جيدة، بعكس المرضى الذين غالباً ما تبدو أعينهم أضيق وأغمق. ولون الشفاه الوردي عليه عامل أيضاً، لذا تضع النساء أحمر الشفاة وبودرة الخدود الوردية.

المصدر:
العربية

خبر عاجل