ماكرون: بوتين تعهد لي عدم استهداف المدنيين في أوكرانيا

تحدث الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون، هاتفياً، الى نظيره الروسي فلاديمير بوتين لنحو ساعة ونصف ساعة، طالباً منه وقف الضربات التي تستهدف المدنيين وتأمين الطرق في اوكرانيا، وأكّد بوتين أنه عازم على ذلك، وفق ما أعلن الاليزيه.

كذلك، تشاور ماكرون مع نظيره الاوكراني فولوديمير زيلينسكي “مراراً في الساعات الاخيرة” وفق الرئاسة الفرنسية. واتصل الرئيس الفرنسي ببوتين بطلب من زيلينسكي.

وخلال اتصاله ببوتين، “كرّر ماكرون طلب المجتمع الدولي وقف الهجوم الروسي على أوكرانيا، وأعاد التأكيد على ضرورة دخول وقف فوري لإطلاق النار حيّز التنفيذ”، بحسب الاليزيه، في اليوم الخامس من غزو روسيا لأوكرانيا.

وطلب الرئيس الفرنسي أن “يتمّ وقف جميع الضربات والهجمات على المدنيين وأماكن سكنهم والحفاظ على جميع البنى التحتية المدنية وتأمين الطرق خصوصًا طريق جنوب كييف”.

وكان الاتصال “صريحاً جداً وواضحاً” بحسب مقرّبين من ماكرون. واتفق الرئيسان على “البقاء على اتصال في الأيام المقبلة من أجل منع تفاقم الوضع”.

وطلب ماكرون أيضاً “احترام القانون الدولي لحقوق الانسان وحماية المدنيين وإرسال المساعدات وفق القرار الذي اقترحته فرنسا أمام مجلس الأمن الدولي”.

وتابعت الرئاسة الفرنسية بالإشارة إلى أن “الرئيس بوتين أكّد رغبته بالعمل على النقاط الثلاث”.

وهذا الاتصال بين بوتين وماكرون هو الثاني بين الرئيسين منذ بدء الغزو الروسي لأوكرانيا في 24 شباط. وتحدّثا الخميس قبيل قمة استثنائية للاتحاد الأوروبي في بروكسل.

وقال مصدر في الاليزيه إن “زيلينسكي يعتبر أن ماكرون قادر على التحدث مع بوتين”، في وقت يُعدّ ماكرون أول رئيس دول غربية يتحدّث مع بوتين منذ بداية الأزمة.

وخلال اتصال ماكرون وزيلينسكي، “حيّا الرئيس الفرنسي حسّ المسؤولية لدى الرئيس الأوكراني في إطار المفاوضات التي بدأت في موازاة هجوم روسيا على أوكرانيا”، بحسب بيان الاليزيه.

المصدر:
وكالات

خبر عاجل