النّساء أكثر عرضة للوم أنفسهن

سواء أكان الأمر مرتبطاً باختبار قيادة أو بأي امتحان آخر، فلا يحب أي شخص شعور الفشل. لكنّ دراسة جديدة أشارت إلى أنّ ردود أفعالنا تختلف بشكلٍ كبير عند الفشل بين الجنسين.

وفي التّفاصيل، كشف باحثون من جامعة باريس أن النساء يملن إلى إلقاء اللوم على أنفسهن إذا فشلن، في حين يعتبر الرّجال أنّ السبب وراء إخفاقاتهم يعود إلى سوء الحظ.

وارتكزت الدّراسة على بيانات أكثر من 500 ألف طالب يبلغون من العمر 15 عاما من 72 دولة مختلفة تم جمعها كجزء من برنامج 2018 لتقييم سلوك الطلاب الدوليين.

وأوضح الباحثون أنّ الصور النمطية المنتشرة في العديد من البلدان لا تزال تعتبر أنّ الرّجال أكثر ذكاءً أو موهبة من النّساء. وهذه الصور النمطية بالتالي قد تؤثّر في القدرة التنافسية والثقة بالنفس لدى الجنسين وبخاصةٍ في نطاق العمل.
وتم تحضير أسئلة لإبراز مواقف الطلاب في ما يخص المنافسة والثقة بالنفس والوظائف المستقبلية. ومن بين هذه الأسئلة نذكر سؤال “عندما أفشل أخشى أنني قد لا أملك الموهبة الكافية.”

وأفادت الإجابات أنّ النساء المشاركات كنّ أكثر عرضة من الذكور لاعتبار أنّهن غير موهوبات عندما يفشلن في أمرٍ ما.

وأشار الباحثون إلى أن هذه النتائج يمكن أن تساعد في تفسير سبب استمرار الفجوة بين الجنسين في جميع أنحاء العالم في سبيل فهمها بطريقة أفضل.

المصدر:
وكالات

خبر عاجل