ميقاتي من الدوحة: لبنان بحاجة لرعاية عربية

التقى أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني رئيس مجلس الوزراء نجيب ميقاتي في مقر “منتدى الدوحة” في العاصمة القطرية اليوم السبت، وجرى عرض للعلاقات بين لبنان وقطر، إضافة الى العلاقة بين لبنان ودول مجلس التعاون الخليجي. كذلك التقى رئيس وزراء قطر الشيخ خالد بن خليفة بن عبد العزيز آل ثاني، وتم البحث في الوضع اللبناني والعلاقات اللبنانية ـ القطرية.

وأكد ميقاتي بعد اللقاءين خلال مؤتمر صحافي، أن “لبنان بحاجة دائماً الى هكذا رعاية عربية، وقطر الى جانب لبنان وبإذن الله كل الدول العربية ودول الخليج بالذات ستعيد علاقاتها الطبيعية مع لبنان، ونحن بحاجة الى هذا الاحتضان العربي لوطننا”.

ورداً على سؤال قال، إنه “لا يصح الا الصحيح، والصحيح أن يكون لبنان دائماً على علاقة ممتازة مع الدول العربية ودول الخليج. لبنان عليه أن يكون على علاقة متينة خاصة مع الدول العربية، وهو من مؤسسي جامعة الدول العربية ومقتنع ومؤمن بهذه العلاقات”.

وأشار الى أن “ما جرى في الفترة الماضية كان غيمة صيف مرت وبإذن الله ستزول مع الزيارات التي سأقوم بها الى الدول العربية، ومع اعادة العلاقات الدبلوماسية بين لبنان ودول الخليج الى طبيعتها، ونحن بحاجة الى هذه العلاقات خاصة مع المملكة العربية السعودية”، مضيفاً “شعرت خلال لقائي مع صاحب السمو الشيخ تميم انه يعي تماماً المشكلات في لبنان وهو الى جانب لبنان ووعد انه خلال الاسابيع المقبلة فإن وزير الخارجية سيزور بيروت ليطلع شخصيا على الحاجات التي يطلبها لبنان”.

وعن جهود الحكومة لحل الوضع الاقتصادي في لبنان، أشار الى أن “الوضع الاقتصادي الحالي في لبنان هو عبارة عن جملة تراكمات للمشاكل على مدى السنوات الثلاثين الماضية، وهذا الامر لا يمكن حله بين ليلة وضحاها. الحكومة تسعى جاهدة الى اعادة التعافي الى الاقتصاد اللبناني وان شاء الله سيظهر ذلك قريباً”.

أما المفاوضات مع صندوق النقد الدولي قال، إن “المفاوضات بين لبنان والصندوق مستمرة، والثلاثاء المقبل ستبدأ بعثة برئاسة رئيس الصندوق زيارة للبنان لاستكمال المفاوضات، ونأمل ان يتم بعد الجولة الجديدة من المفاوضات التي تستمر اسبوعين توقيع اتفاق اولي بين لبنان والصندوق”، متابعاً “لا خيار امامنا سوى التعاون مع صندوق النقد الدولي، لوضع لبنان على سكة التعافي”.

وعن “منتدى الدوحة” قال ميقاتي، إنه “بعد 3 سنوات منذ المنتدى الاخير تغيرت امور كثيرة وتطورت، وهذا اللقاء اليوم جيد جداً لتبادل الافكار ووضع رؤية للمستقبل. ولفتني في الجلسة الصباحية للمؤتمر التركيز على الاستثمار في التعليم، ومن اهم المسائل التي تطرح هو الاستثمار في الاجيال المقبلة”.

وأضاف رداً على سؤال، “نحن نسعى الى اعادة التعافي الاقتصادي والمالي للبنان، ومواجهة التحديات التربوية باستئناف التدريس في المدارس بعد تعطيل بسبب وباء كوفيد، اضافة الى إطلاق شبكة امان اجتماعية لتوزيع المساعدات المالية المباشرة الى العائلات الاكثر فقرا، وننتظر توقيع اتفاق مبدئي مع صندوق النقد الدولي في وقت قريب”، مشيراً الى أن “الاوضاع العالمية تمر بصعوبات زادتها ضغطا الحرب بين روسيا وأوكرانيا، والتحدي الجديد امامنا يتعلق بالأمن الغذائي وتأمين حاجات شعبنا للفترة المقبلة”.

والتقى رئيس الحكومة وزير خارجية الاردن ايمن الصفدي في مقر اقامته لبحث أطر تعزيز علاقات التعاون بين البلدين الشقيقين، والتطورات الإقليمية والقضايا ذات الاهتمام المشترك، بالإضافة الى وزير خارجية سلطنة عمان بدر بن محمد البوسعيدي وبحث معه العلاقات بين البلدين.

واجتمع ميقاتي مع مفوض الأمم المتحدة السامي لشؤون اللاجئين فيليبو غراندي. كما شارك في الجلسة الافتتاحية لـ”منتدى الدوحة”، الذي يقام في العاصمة القطرية على يومين تحت عنوان “التحول إلى عصر جديد”.

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل