لعنة الآبار تحط رحالها بالإمارات… وفاة طفل إثر سقوطه على عمق 72 متراً

تكرّرت حوادث سقوط أطفال في آبار عميقة، في الأشهر الأخيرة، بدءاً من حادثة الطفل المغربي ريان التي أثارت تعاطفاً واسعاً في العالم.

وفي جديد هذه الحوادث، سقط طفل يبلغ من العمر 3 سنوات في بئر بعمق 72 متراً بمنطقة الظاهر في العين الإماراتية، ما أدّى إلى وفاته، وفق ما أفادت هيئة أبو ظبي للدفاع المدني، مساء الجمعة.

وأعلنت الهئية، في بيان عبر “تويتر”، عن أنّ “الفرق المختصة باشرت مهامها في موقع البئر، بعد ورود بلاغ إلى غرفة العمليات”، داعيةً “الجمهور إلى التأكد من ردم أية آبار أو حفرها في محيط المنازل أو المناطق القريبة منها حرصاً على الأطفال وحفاظاً على سلامتهم وعدم تعريضهم للخطر”.

كما ناشدت هيئة أبو ظبي للدفاع المدني “أفراد المجتمع بعدم تداول أيّ معلومات غير صحيحة أو نشر صور ومعلومات تمسّ خصوصية أهل الطفل”. وفي 5 شباط الماضي، انشغل العالمين العربي والدولي بقضية سقوط الطفل المغري ريان في بئر عميقة، قبل انتشاله ميتاً بعد جهود رسمية لإنقاذه استمرت 5 أيام.

وفي 18 شباط، انتشلت السلطات الأفغانية الطفل الأفغاني حيدر البالغ من العمر خمس سنوات، والذي علق في بئر عميقة وجافة في جنوب شرق أفغانستان لأيام. وعقب هاتين الحادثتين، اتّخذت سلطات عدّة عربية، ومنها السعودية، تدابير لإقفال آبار مهجورة، جرّاء الخطر من تكرار حوادث سقوط أطفال فيها.

 

المصدر:
وكالات

خبر عاجل