برعاية خليجية… انطلاق المشاورات اليمنية – اليمنية في الرياض

انطلقت المشاورات اليمنية ـ اليمنية، اليوم الأربعاء، برعاية مجلس التعاون الخليجي في مقر الأمانة العامة بالرياض، على أن تستمر حتى السابع من نيسان المقبل.

وفي كلمته في افتتاح المشاورات قال الأمين العام للمجلس نايف الحجرف إن “اتفاق الرياض يشكل خارطة طريق في اليمن واستكمال بنوده مطلب يمني”.

واعتبر أن “الحل السلمي هو السبيل الوحيد للأزمة في اليمن”، كما رأى أن “المشاورات اليمنية تمثل منصة لتشخيص الواقع لنقل البلاد من الحرب إلى السلم، فالحل يمني وبأيدي اليمنيين”.

وشدد الحجرف على أن “نجاح المشاورات اليمنية ليس خياراً بل واقع يجب تحقيقه”، مضيفاً، “نأمل أن تمثل المشاورات فرصة لتحقيق السلام في اليمن”.

ورأى أن “جهود المجتمع الدولي تشكل دعماً دولياً لإنهاء الصراع في اليمن”. كما ثمّن استجابة تحالف دعم الشرعية باليمن لدعوة وقف إطلاق النار، مؤكداً انها “مشكورة وداعمة”.

ومن المقرر أن تناقش المشاورات 6 محاور، من بينها العسكرية والسياسية والإنسانية والتعافي الاجتماعي. كما تهدف المشاورات اليمنية – اليمنية إلى فتح ممرات إنسانية وتحقيق الاستقرار.

وأكد الحجرف، في وقت سابق، أن دعوة المجلس لعقد المشاورات ليست مبادرة جديدة، وإنما تأكيدٌ على أن الحل بأيدي اليمنيين، داعياً جميع أطراف الصراع اليمني للمشاركة في هذه المفاوضات، والدخول في مفاوضات سلام بمشاركة الأمم المتحدة وبدعم خليجي.

واستجابةً للدعوة المقدمة من أمين عام مجلس التعاون لدول الخليج، أعلن التحالف وقف العمليات العسكرية في اليمن اعتباراً من الساعة السادسة من صباح اليوم تزامناً مع انطلاق المشاورات اليمنية – اليمنية.​

المصدر:
العربية

خبر عاجل