التقرير الأول لمؤسسة سمير قصير: حرية التعبير في الحملات الانتخابية لعام 2022

أصدرت مؤسسة سمير قصير تقريرها الأول لرصد تعامل الأحزاب المشاركة في انتخابات 2022 النيابية مع المواضيع والمسائل المتعلقة بحرية التعبير والأطر الديمقراطية.

وشددت المؤسسة في بيان على أن “هذه الدراسة تهدف إلى تزويد المواطنين، على المدى القصير، بصورة أوضح عن السياسات ذات الأولوية بالنسبة إلى هذه الجهات المتنافسة. لكن المؤسسة تهدف أيضا إلى المساهمة في النقاش العميق عن حرية التعبير وخطاب الديمقراطية في البلاد. فضلاً عن ذلك، من شأن إطلاق حوار حول السياسات والأفكار في خضمّ فترة الانتخابات والتنافس السياسي أن يلبّي الدعوة إلى اعتماد طريقة جديدة في ممارسة العمل السياسي؛ وهي دعوة أطلقها مئات الآلاف من المحتجّين والمتظاهرين خلال ثورة 17 تشرين الأول 2019.

للاطلاع على التقرير الكامل اضغط هنا

 

المصدر:
الوكالة الوطنية للإعلام

خبر عاجل