سلام بعد لقائه بخاري: نطمح لتمتين وضعنا العربي المطلوب على كل مستوى

التقى رئيس الحكومة الأسبق تمام سلام اليوم الثلاثاء، بدارته في المصيطبة سفير المملكة العربية السعودية  في لبنان وليد بخاري. وتم البحث على مدى ساعة تطورات الاوضاع في لبنان والمنطقة.

وقال سلام بعد اللقاء، إن “زيارة معالي السفير الاخ الصديق الاستاذ وليد بخاري اليوم هي زيارة الى داره ونحن في رحاب شهر رمضان المبارك الفضيل وهي مناسبة لنرحب بالمملكة العربية السعودية في لبنان انطلاقا من العلاقة التاريخية بين البلدين”.

وأضاف، “لقد نقل سعادة السفير تحيات وأماني الاخوة المسؤولين في المملكة وعلى رأسهم خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز وسمو ولي عهده الامير محمد بن سلمان الي كل اللبنانيين لان المملكة دائما كانت علاقاتها وثيقة بلبنان وبكل لبنان ونحن نعمنا بذلك في مناسبات كبيرة مهمة ومحطات تاريخية كبيرة كان للمملكة فيها دور المساعد والمنقذ والداعم. وكما هي اليوم المواكب لكل معاناة اللبنانيين من جميع الجوانب واستمعت من سعادة السفير عن جهود كبيرة اطلعني عليها بالتعاون مع دول من اجل لبنان لمساعدة اللبنانيين في حياتهم اليومية الكل يعرف الازمة الكبيرة المالية والاقتصادية التي يمر بها اللبنانيون وهم في حاجة الى روح ونفس وشيء يعدهم بأيام افضل وفي ظروف أفضل. وكما يعرف الناس نحن مقبلون على استحقاق ديموقراطي كبير هو الانتخابات النيابية نأمل ان يتم هذا الاستحقاق وتكون فرصة للتغيير للانطلاق بلبنان واللبنانيين في ظروف أفضل وأحسن مما نحن فيها اليوم”.

وتابع، “أهلاً بك سعادة السفير بيننا وفي بلدك وأهلك واسمح لي ان اقول بلدك الثاني لبنان لأننا نحن ننظر الى المملكة على انها بلدنا الثاني وهذا أقوله باسم كل اللبنانيين في لبنان ومن دون اي حرج وكل اللبنانيين في المملكة، كما ان الاخوة السعوديين في المملكة ومن منهم يأتي الى لبنان يشعرون باننا جميعاً اخوة في العمق بكل ما يعود بالخير للجميع في معاناتنا في وسطها وفي استحقاقاتنا العديدة ان شاء الله التي نطمح جميعاً الى توثيق العلاقة بها والى تمتين وضعنا العربي المطلوب على كل مستوى وفي كل مجال”.

بدوره، قال السفير بخاري، “مبارك عليكم شهر رمضان المبارك وعلى الامة العربية والاسلامية وخاصة اهلنا في لبنان”.

المصدر:
الوكالة الوطنية للإعلام

خبر عاجل