محمد الأحمد: الحب أجبرني على السفر

هادي أو محمد الأحمد الذي خطف قلوب الجمهور منذ طلته في الموسم الأول في مسلسل “للموت”، نجح ببراعة أدائه وصدق انفعالاته أن يحتل مكانة خاصة في المنافسة الرمضانية هذا العام، بعد نجاحه الواسع العام الماضي في الموسم الأول من “للموت”، ومن خلال نواعم نكشف عمّا قاله محمد الأحمد عن دوره.

بدأ محمد الأحمد الحديث عن شخصية هادي على هامش كواليس تصوير حلقات “للموت”، حيث بدأت تتوضح للجمهور في آخر عشر حلقات من الموسم الأول من المسلسل، بعد أن بدا عليها في الحلقات الأولى الهدوء والكتمان لتبدأ ملامح الانتقام والقسوة تظهر بوضوح.
أما في الموسم الثاني، فتتضح شخصية بقوة الشخصية التي تحب بشدة ولكنها تبحث عن الانتقام، ورغم كل هذا هو يبحث عن حبيبته في أي مكان ما جعله يذهب خلف حبيبته ريم أو دانييلا رحمة إلى فرنسا ليقابلها مجدداً بعد غياب سنة.

وكشف محمد الأحمد عن صعوبة هذه الشخصية، وهي ما يبحث عنه في كل دور يقدمه، حيث دائماً ما يجسّد الشخصيات الصعبة، وأضاف أنه وفريق عمل المسلسل أصبحوا أكثر من عائلة ويرى أن الكيمياء الفنية بينهم واضحة للجمهور، ووصف المخرج فيليب الأسمر بأنه مخرج ساحر وأكد للجمهور أن المفاجآت ما زالت مستمرة في الأحداث المقبلة.

المصدر:
نواعم

خبر عاجل