بلينكن: نشاطات إيران الخبيثة تتفاقم والاتفاق النووي ضرورة

أوضح وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن، اليوم الثلاثاء، أن “الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لم يظهر أيّ جدّية بشأن إمكانية إنهاء الحرب في أوكرانيا دبلوماسياً، على الرغم من سلسلة جهود دولية للقيام بذلك”.

وقال بلينكن أمام لجنة العلاقات الدولية في مجلس الشيوخ، إننا “لم نرَ أيّ إشارة حتى اللحظة إلى أنّ الرئيس بوتين جدّي بشأن إجراء مفاوضات ذات معنى”.

وفي الملف الإيراني، لفت الى أن “التوصل لاتفاق مع إيران لن يؤثر على قدرتنا في التصدي لأنشطتها الخبيثة الأخرى”، مشدداً على أن “العودة لاتفاق فيينا أفضل وسيلة لمواجهة التحدي النووي الإيراني”.

وأضاف أن “إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن ورثت تحديات إيرانية منها البرنامج النووي والاستفزازات الإيرانية والتهديدات المستمرة لجنودنا في المنطقة وقرار الانسحاب من الاتفاق لم يأت بأي نتائج”.

وأوضح بلينكن أن “الانسحاب من الاتفاق سرع من قدرة إيران على تطوير سلاح نووي من سنة إلى أسابيع وأدى إلى تقوية إيران في خلق حال من عدم الاستقرار”.

وأضاف، “الإيرانيون يقومون بتطوير المواد المطلوبة لتصنيع سلاح نووي ونحن نراقب ما تقوم به إيران، فنشاطات إيران الخبيثة ستزيد وتتفاقم لو امتلكت إيران سلاحاً نووياً”.

المصدر:
العربية

خبر عاجل