“غرفة القيادة الانتخابية”… تنظيم وإشراف في معراب

يخوض حزب القوات اللبنانية الانتخابات النيابية المصيرية لعام 2022 بجهوزية تامة، وخلية انبثقت من تجربة انتخابات العام 2018. خلية ذو هيكلية تشمل المناطق اللبنانية كافة، حيث يبدأ تقسيم العمل على الدوائر الانتخابية الـ15 وينتهي عند اسم المواطن.

“غرفة القيادة” هذه، هي جهاز حزب القوات الانتخابي الذي يجنَّد خلال الأيام المحدَّدة للاقتراع التي بدأت في الانتشار اليوم الجمعة 6 أيار وتختم في لبنان يوم الأحد 15 أيار، من حيث مرافقة الأرضية في مراكز الاقتراع ومتابعة التطورات.

ويجري العمل على مدار الساعة، وهو ثمرة تحضيرات بدأت منذ انتهاء الانتخابات الماضية.

ويشمل الجهاز الانتخابي:

• قسم العمليات:

يستند هذا القسم على جداول إحصائية ملوّنة سابقاً من خلال أعمال تلوينية حدَّدت تقريبياً الصوت التفضيلي لكلّ ناخب. ويُرسل مندوبو الأقلام بغرف الاقتراع في كل محور (أو منطقة) لوائح الاقتراع، وتُدخّل هذه المعطيات على المنصة الخاصة بالحزب.

• قسم مركز الاتصالات:

وفقًا لمعطيات قسم العمليات، يلاحق مركز الاتصالات مع مراجعه الحزبية للاطلاع على حاجات المتأخرين عن الانتخاب.

•  قسم التكنولوجيا:

المسؤول عن مكننة العملية الانتخابية وخلق التطبيقات التي يستند عليها قسم العمليات لمتابعة الحدث ومقارنة البيانات المزودة سابقًا.

• قسم الإحصاءات:

المولج بتحليل الأرقام والاستفتاءات التي تساهم في قراءة حيثيات ميول نسب الاقتراع، و بناءً على ذلك تتَّخذ القرارات الحزبية.

• قسم إدارة الحملة:

المشرف على مواقع التواصل والمساهمة بمضمون الصفحات الخاصة بالحزب.،

وتزويد الإعلام المرئي والمسموع والرقمي بكافة التطورات وتحديث نسبة الاقتراع.

• قسم اللوجستية:

يهتم هذا القسم بالمتطلبات اللوجستية لتسهيل حركة العمل.

من خلال ما تقدَّم، تكون القوات قد تمَّمت واجبها من ناحية التنظيم والإشراف الداخلي للحزب، وساهمت بتأمين أساليب معلوماتية تسهيلية للمواطن، ليبقى الدور الأكبر على وعي المواطن.​

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل