اعتراف وزير بعد مكابرة

توقَّفت مصادر مراقبة للعملية الانتخابية، التي بدأت اليوم الجمعة في الدول العربية والتي تعتمد يوم الجمعة عطلة رسمية، عند “تراجع وزير معنيّ خطوة إلى الوراء، واعترافه، ولو بطريقة غير مباشرة، بعدم القيام بواجباته كما يجب لناحية توزيع المقترعين في بلاد الاغتراب”.

واعتبرت المصادر، عبر موقع القوات اللبنانية الإلكتروني، أن “اعتراف الوزير المعنيّ، يعطي مصداقية للانتقادات التي وُجِّهت إليه لناحية التضييق على المغتربين في بعض البلدان، خدمة لأطراف معيّنة في السلطة تخشى تصويتهم العقابيّ”.

ولا تستبعد المصادر، أن “تكون النصائح، الأقرب إلى العتاب، التي تلقّاها الوزير من أصدقاء مقرَّبين، كما يتردَّد، عن أنه لا يجوز له أن يلطِّخ صورته ومسيرته الدبلوماسية الطويلة ويختمها بانطباع يوحي أنه مجرّد تابع في خدمة مصالح سياسية لطرف معيّن، قد فعلت فعلها ودفعته إلى التراجع عن المكابرة والاعتراف بالخطأ”.

 

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل