بوريل يتحدث عن “الرصاصة الأخيرة”

أكد رئيس الدبلوماسية الأوروبية جوزيب بوريل، أن “الاتحاد الأوروبي يحاول إنقاذ مفاوضات إحياء اتفاق إيران النووي التي تعثرت إثر إحجام واشنطن عن رفع الحرس الثوري من قائمة الإرهاب”. وأشار بوريل في حديث صحفي، اليوم السبت، إلى أنه “يتم النظر في سيناريو يقترح رفع صفة الإرهاب عن الحرس الثوري، على أن يبقى هذا التصنيف لمركبات أخرى من المنظمة، مثل فيلق القدس”.

وشدد على أن “اقتراحه يمثل “نقطة التوازن الوحيدة الممكنة” في هذا الإطار، مؤكدا أنه “لا يمكن الاستمرار على هذا الطريق، لأنه في الأثناء تواصل إيران تطوير برنامجها النووي”. وأضاف، “سنستفيد نحن الأوروبيون كثيرا من هذه الصفقة، فتغير الوضع الآن، ومن المهم جداً الآن بالنسبة لنا أن يوجد لدينا مورد (خام) آخر، في حين أن الأميركيين بحاجة إلى نجاح دبلوماسي”.

وذكر بوريل أن “الملف مطروح على طاولة الرئيس (الأمريكي جو) بايدن نفسه، وقد وصلت مناقشاتي مع (وزير الخارجية الأمريكي أنتوني) بلينكين إلى سقفها”. ووصف بوريل الجهود المبذولة لإيجاد حل بأنها “الرصاصة الأخيرة”، لكنه قال إنه “لن يوجه إنذاراً لإيران بشأن هذه المسألة”.​

المصدر:
روسيا اليوم

خبر عاجل