البراكس يشرح ارتفاع سعري البنزين والمازوت

عزا عضو نقابة أصحاب المحروقات جورج البراكس سبب ارتفاع سعر البنزين وتخطيه الـ500 الف ليرة إلى “جو السباق بين الخوف من تراجع الكميات المتوافرة في الاسواق العالمية من ناحية، نتيجة الحرب في أوكرانيا وما تبعها من عقوبات وقرارات بمقاطعة شراء النفط الروسي لعدم المساهمة في تمويل الحرب ولزيادة الضغوط على الاقتصاد الروسي وعوامل أخرى تدفع بأسعار النفط الى الارتفاع من جهة، وتراجع الطلب على شراء النفط نتيجة التأزم في الانكماش الاقتصادي والصناعي في الصين، اكبر بلد مستورد للنفط في العالم، بعد تشدد السلطة في حالة الحجر الصحي لمواطنيها وارتفاع سعر الدولار عالميا بعد ان رفع البنك الفدرالي معدل الفوائد، من جهة أخرى، ما دفع بأسعار النفط الى الانخفاض ولذلك تراوح سعر البرنت خلال الأيام الأخيرة بين 103 و 114 دولاراً أميركياً”.

وقال، “كان لهذا الوضع انعكاسه على أسعار النفط في لبنان بحيث حدد سعر صفيحة البنزين 507 الف ليرة بزيادة 23000 ليرة للصفيحة نتيجة ارتفاع سعر كيلوليتر البنزين المستورد ما يقارب الـ 41 دولار واحتساب سعر الدولار وفقا لمنصة صيرفة 22600 بدلا من 22500 ليرة. اما في ما يتعلق بالمازوت الديزل فحدد سعر الصفيحة 599 الف ليرة بزيادة 10000 ليرة للصفيحة نتيجة ارتفاع سعر الكيلوليتر المستورد ما يقارب الـ 13 دولارا واحتساب سعر الدولار وفقا للسوق الموازية 27012 ليرة. اما قارورة الغاز فبقيت على حالها 359 ألف ليرة”.

المصدر:
الوكالة الوطنية للإعلام

خبر عاجل