الرياض: نؤيد حلاً سياسياً شاملاً في اليمن

 

وسط دعوات دولية إلى ضرورة اغتنام فرصة الهدنة في اليمن، التقى سفير خادم الحرمين الشريفين لدى اليمن المشرف على البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن محمد بن سعيد آل جابر في الرياض اليوم الثلاثاء، بالمبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة لدى اليمن هانس غروندبرغ.

وتم خلال اللقاء التأكيد على دعم المملكة جهود الأمم المتحدة الرامية إلى التوصل لحلٍّ سياسي شامل في اليمن.

كما تمت مناقشة الجهود المشتركة لإنجاح الهدنة التي ترعاها الأمم المتحدة بهدف التوصل إلى وقف إطلاق نار دائم وشامل في اليمن، وبدء العملية السياسية.

وأتت هذه التطورات بينما شددت الولايات المتحدة الأميركية على وجوب الاستفادة من الهدنة للوصول إلى حلول جذرية تنهي المأساة هناك.

فقد شدد المبعوث الأميركي لليمن تيم ليندركينغ، في حديث له إلى منظمات دولية غير حكومية للتعرف إلى تجاربها في اليمن، ومناقشة ما يلزم للحد من المعاناة في أنحاء البلد، على أن الوضع الإنساني بحاجة إلى عمل جاد.

كما أضاف السبت، أنه لم يكن هناك مكان اليوم للتعنّت، مشدداً على ضرورة اغتنام فرصة الهدنة للتغلب على مشاكل وصول المساعدات المستمرة وزيادة التمويل الإنساني.

يذكر أن الأمم المتحدة أعلنت في الأول من نيسان الماضي، عن موافقة الأطراف اليمنية على هدنة تستمر شهرين بدأت في اليوم التالي، ووقف شامل للعمليات العسكرية في اليمن، إلى جانب فتح مطار صنعاء إلى وجهات إقليمية محددة سلفاً، فضلاً عن الموافقة على دخول سفن تحمل وقوداً إلى ميناء الحديدة.

وأتى الإعلان عن تلك الهدنة في حينه تزامناً مع مشاورات الرياض التي أعلن فيها عن تشكيل مجلس قيادة رئاسي في اليمن في السابع من نيسان، ليتولى إدارة الدولة سياسياً وعسكرياً وأمنياً طوال المرحلة الانتقالية، إذ يترأس المجلس رشاد محمد العليمي، وبعضوية 7 أعضاء.

المصدر:
وكالات

خبر عاجل