حزب “خائف” يستقدم الآلاف للاقتراع بملايين الدولارات

علم موقع القوات اللبنانية الإلكتروني، أن “حزباً ينتمي إلى محور الممانعة، يهيمن على طائفة محدَّدة منذ بدايات القرن الحالي، يفعل المستحيل للتعويض عن الخسارة المدوّية التي مُني بها في اقتراع المغتربين يومي الجمعة والأحد الماضيين. وأن حالة من القلق الجدّي تعيشها قيادته، من أن ينسحب الأمر ذاته على عمليات الاقتراع في الداخل، الأحد المقبل في 15 أيار”.

وتؤكد مصادر من داخل بيئة الحزب المعنيّ، أن “قيادته تبذل كل طاقاتها لإغراء الناخبين المقيمين في بلدان الاغتراب، من طائفة معيّنة، وممّن لم يتسجَّلوا للاقتراع في الخارج، للحضور إلى لبنان على نفقة الحزب الخاصة مع مصاريف الإقامة لأيام، والتصويت للوائحه في جبل لبنان وبيروت والبقاع”.

وتكشف المصادر ذاتها، لموقع “القوات”، عن أن “عملية النقل تكلِّف ملايين الدولارات، نظراً لأن نحو ألفَي ناخب سيأتون تباعاً إلى لبنان للمشاركة في الاقتراع الأحد. لكن الحزب فتح صناديقه من دون حساب لتجنُّب الهزيمة شبه المؤكدة التي لا يمكنه تحمُّلها، لأنها ستجعل حظوظه للبقاء في مواقع السلطة ضعيفة لمصلحة الأحزاب الأخرى المعارضة من ضمن الطائفة”.

وتضيف، أن “أولى طلائع الناخبين، بالمئات، ستصل إلى مطار بيروت اليوم الخميس، قادمة من بلد أوروبي. على أن تلحقها تباعاً المجموعات الأخرى من بلدان أوروبية وأميركية، يومي الجمعة والسبت، وحتى يوم الاقتراع الأحد للّذين لم يتمكنوا من تأمين حجوزات سفر سريعة”.

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل