أيوب: ردوا جزين إلى الخارطة السيادية

أكدت المرشحة المستقلة عن المقعد الكاثوليكي في دائرة جزين ـ صيدا والمدعومة من حزب القوات اللبنانية غادة أيوب، لبرنامج “صار الوقت” أن انتخابات 15 أيار هي معركة مفصلية ووجوديّة أساسها وأولوياتها هي السيادة ونحن دائما نسير بالخط السيادي الذي انطلق سابقا ومستمر من خلال هذا النضال. القوات اللبنانية هي التي بقيت في أيام الحرب والسلم، حافظت على مبادئها ولم تبدل ثوابتها وبالتالي حافظت دائما على القضية اللبنانية وكان دائما “لبنان أولا” هو الأساس في كل الاستحقاقات الانتخابية التي خاضتها”.

وأضافت، “يوم 15 أيار ليس فقط محطة انتخابية إنما هي معركة مواجهة تبدأ بـ15 أيار وهي محطة نضالية أساسية ستليها مرحلة ما بعد 15 أيار. من هنا نحن بحاجة إلى قوة تنظيمية قادرة على بناء البلد والي إدارة قادرة على مواجهة المشروع الذي يحاول جر لبنان الى خطه. من هنا القوات اللبنانية هي أفضل من يمثل الخط السيادي. أما بالنسبة للمجتمع المدني فنحن كلنا مجتمع مدني وإذا كان الهدف الكلام عن التغيير فالقوات اللبنانية كان رأس حربة في التغيير وطالما نادت بالتغيير وهذا يتجلى في كل خطابات الدكتور سمير جعجع.”

وشددت على ضرورة إسقاط اتفاق الدوحة وإعادة إحياء إتفاق الطائف. والقوات اللبنانية وضعت خارطة طريق عنوانها السيادة والحياد وتطبيق القرارات الدولية”.

وختمت بدعوة إلى أبناء جزين ـ صيدا لكسر حاجز الخوف والتصويت للخط السيادي من أجل أن تعود جزين السيادية على الخارطة السيادية”.

خبر عاجل