جعجع: “القوات” ستعمل مع الافرقاء المؤمنين ببناء الدولة

جزم رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع وجود ثمانين بالمئة من الشعب اللبناني الذي لا يرضى بالممارسات التي حصلت اليوم في بعلبك – الهرمل ويريد أن تُبنى دولة عادلة وقوية في لبنان، مؤكداً أن “القوات” ستعمل مع الافرقاء المؤمنين ببناء الدولة، لأنه من غير الجائز أن يفرض 15 بالمئة لا يريدون هذه الدولة أساساً ويعتبرون أن حزبهم دولتهم، ويريدون مصادرة قرار الدولة، سطوتهم على أغلبية اللبنانيين.

وشدد في حديث خاص لموقع “القوات اللبنانية” الإلكتروني وإذاعة “لبنان الحر”، على أن قسماً كبيراً من الشيعة حتى لو لم نسمع صوتهم، يريدون الدولة، لافتاً الى أن القوى السياسية السيادية تعلمت من المرحلة التي تلت 14 آذار ومن تجارب الماضي وستتصرف على أسس مختلفة بعد فوزها وهذا ما تقوم به.

ورأى أن اصراره على إجراء الانتخابات في موعدها ارتكز على معطيات عدة، أهمها الارادة الهائلة في الداخل للوصول الى هذه الانتخابات كما الارادة الكبيرة والشاملة بين المجموعتين العربية والدولية. ورداً على سؤال حول ما إذا كانت القوات ستقدم الطعون بالتجاوزات والإرهاب الذي تعرضت له في العملية الانتخابية، قال جعجع، “سنقوم بواجباتنا كاملة وقد وثقنا كل التعديات والمخالفات، بغض النظر عما إذا كان القضاء سيقوم بواجباته أم لا”.

من جهة أخرى، شكر جعجع الوسيلتين الإعلاميتين الحزبيتين، معتبراً إياهما جزءً اساسياً في التحضير لهذه الانتخابات ودعاهما كما رفاقهم الذين ناضلوا في بعلبك الهرمل للاستعداد للتحدي الكبير لأن ذلك يحتاج الى تضحية كبيرة.

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل