الحرس الثوري: لا قوة قادرة على شن اعتداء ضد إيران

أكد القائد العام للحرس الثوري الإيراني، اللواء حسين سلامي، اليوم الخميس، إنه “لا توجد الآن أية قوة قادرة على شن اعتداء ضد ‏إيران‎”.‎

وأضاف اللواء سلامي، في كلمة ألقاها له في أصفهان، “اليوم وعلى الرغم من أن احتمالية شن حرب لا سيما برياً قد سلبت من العدو، إلا أننا لسنا ‏غافلين عن أي خطأ في حسابات العدو”، مؤكداً أن “القوات البرية للحرس الثوري هي القلعة الحصينة لأمن البلاد أمام الأعداء‎”.‎

وتابع، “الأعداء يعلمون جيدا بأن أي خطوة ومؤامرة ضد مصالح وطننا لن تبقى من دون رد”، مشدداً على أهمية التدريب لدى كوادر ‏الحرس الثوري، واليوم ومع رفع مستوى الجهوزية واستخدام أحدث المعدات في العالم فإن احتمال نشوب الحرب قد تراجع‎”.‎

في السياق نفسه، اعتبر نائب القائد العام للحرس الثوري الإيراني، العميد علي فدوي، أن “القوة البحرية التابعة للحرس الثوري فرضت ‏على البحرية الأميركية أكبر نسبة من الإذلال، وعليه قد تقدم هؤلاء بشكوى إلى محكمة لاهاي الدولية‎.”‎

وأشار فدوي إلى أن “القوة العسكرية الأميركية ‏ترتكز على القوة البحرية التي تعد الأقوى في العالم، لكنها ‏أصبحت في أدنى المستويات، وأكثرها إذلالاً، بفضل سلاح البحر التابع للحرس الثوري، وبذلك فقد رفعت واشنطن شكوى دولية ضد ‏إيران‎”.‎

كما نوه فدوي إلى الحرب المفروضة من جانب “نظام صدام” في العراق على الجمهورية الإسلامية، مبينا أن 87 دولة قدمت الدعم ‏إلى “الكيان البعثي العراقي” آنذك من دون أن يؤدي ذلك لأي نتيجة، بينما حققت إيران نتائج جيدة في هذه الحرب‎.‎

وأردف فدوي، “انتصارنا في ساحات الحرب العسكرية، خير دليل على كفاءاتنا لتحقيق الإنجازات والانتصارات في ساحات العلوم ‏والتكنولوجيا أيضاً”.‏

المصدر:
وكالة سبوتنيك

خبر عاجل