مطالبة بوقف تطبيق Bolt… “سيارات وموتسيكلات ‏غير شرعية ‏تنافس التاكسي”

أقفل السائقون العموميّون الطرقات المؤدية إلى وزارتي الداخلية والنقل بمستوعبات النفايات، احتجاجاً على ارتفاع سعر صفيحة البنزين والدولار. وطالبوا بتطبيق القانون الخاص باللوحات المزوّرة والمكرّرة إضافة إلى اللوحات البيضاء. كما طالبوا بإلغاء تطبيق Bolt الذي تعمل عليه الموتسيكلات كبديل عن سيارات الأجرة.

ولفت رئيس اتحادات ونقابات قطاع النقل البري بسام طليس في حديث إلى “النهار”، الى أنّ “التحرّك الذي قام به سائقو التاكسي اليوم الخميس، نابع من وجعهم وبمبادرة فردية منهم، لكنّني أدعم هذا التحرّك ومطالبهم المحقّة وأشجّعهم”.

أمّا الأسباب التي تحرّك من أجلها السائقون، فهي بالدرجة الأولى ارتفاع أسعار البنزين، إلى جانب “مضاربة شركة “بولت تاكسي” غير الشرعية التي تشغّل سيارات خصوصية ودرجات نارية لنقل الركاب، إضافة إلى الميكانيك الذي قرّر فرض تعريفة 120 ألف ليرة على كلّ سيارة من تلقاء نفسه من دون العودة إلى وزارتي المالية أو الداخلية”، وفق طليس. وأضاف أنّ “الشركة دخلت السوق منذ 2015 وهي غير قانونية، فشركة Bolt تحصل على خوّة”، موضحاً أنّ “شركة Bolt تضع تعريفة أدنى من تعريفة السيارات العمومية لأنّها لا تتحمّل تكلفة رسوم وضمان ولا جميع الإجراءات المفروضة على السيارات العمومية”.

وارتفعت أسعار المحروقات بشكل جنوني في اليومين الأخيرين، حتى بات سعر صفيحة البنزين الـ95 أوكتان 559،000 ألف ليرة.​

المصدر:
النهار

خبر عاجل