باريس ‏لواشنطن: لعودة هوكشتاين ‏إلى بيروت

تعمل باريس على خط الاتصالات مع واشنطن لتفكيك لغم ترسيم الحدود البحرية جنوباً، بعدما لمس الفرنسيون جدية غير مسبوقة لدى حزب الله في التعامل مع أي تفرد إسرائيلي ببدء عمليات الاستثمار في حقل كاريش. ووفقا للمعلومات، نصحت باريس واشنطن بضرورة عودة الوسيط الأميركي هاموس هوكشتاين الى بيروت لحسم هذا الملف، لان العد العكسي للصدام لا يتعدى الأسابيع الأربعة المقبلة، لان وصول سفينة التنقيب قريباً ينذر بعواقب غير محسوبة، لان إسرائيل ستكون قادرة على الإنتاج خلال 3 اشهر، والطرف اللبناني يلح على شركة توتال الفرنسية لتنفيذ العقد الذي يلزمها التنقيب في الحقل رقم 9، وبينما تلتزم الشركة الفرنسية بضغط حكومي بعدم الحفر في المنطقة المتنازع عليها، لا يبدو الجانب الإسرائيلي مهتماً بالعواقب المحتملة، ولهذا تلح فرنسا على ضرورة معالجة هذا الملف المتفجر الذي قد يدفع المنطقة الى مواجهة خطرة.​

المصدر:
الديار

خبر عاجل